موضوع تعبير عن معاناة الشعب الفلسطيني

موضوع تعبير عن معاناة الشعب الفلسطيني

يوم بعد يوم يمر وحال لا تتغير ومعاناة اليوم السابق تصبح على معاناة جديدة وسوء أكبر من الذي سبقه من معاناة اقتصادية وسياسية واجتماعية فحلول الأمس من مشكلات لا تتوقف عند حلها فالشعب بعد الأمس أصبح يحتاج للعديد من الحلول لمشكلات مولودة والتي تتعقد بمرور الزمن فبعد سرد بعض الكلمات التي لا نعتقد بأنها تكفى لشرح حياة الشعب الفلسطيني الذي يعانى من المشكلات التي تواجهه يوميا.

بالإضافة لتلك المعاناة أغلقوا جميع المعابر لقطاع غزة، وقصفوا محطات الكهرباء، ومنعوا وصول صهاريج الوقود، ليحكموا قبضتهم على المليون ونصف النسمة بالقتل البطيء، بل لبعض مرضاهم بالقتل الفوري بقطع التيار عن الأجهزة الطبية. هذا في غزة وحدها، أما في الضفة ومدنها فلها نصيب وافر من القتل والهدم مهما هدئت الأوضاع هناك، فالحرب مستمرة والمعاناة تتفاقم لدرجة الموت، والأصوات التي تعالت حين مطالبتها بفك أسر الجندي الإسرائيلي، خمدت وبشكل مخز أمام الاعتداءات الوحشية، لأنها ذات وجهة واحدة، لا ترى إلا معاناة اليهود الغاصبين لأرض فلسطين!!

حصار اقتصادي ومعنوي شامل، وتدمير لبنيته التحتية من كهرباء وماء فلا يكاد يصل التيار الكهربائي في هذا الصيف أكثر من 3 إلى 4 ساعات يومياً في قطاع غزة، ونساء وأطفال ورجال عالقين لأكثر من أسبوعين على معبر رفح، وحينما يفتح ذلك المعبر فلا يتعدى الأربع ساعات، معاناة يصعب وصف حال أهلها مهما سطرت الكلمات وجمعت العبارات.