مقال جدلي عن الزواج المبكر

مقال جدلي عن الزواج المبكر

يأخذ الزواج المبكر أشكالاً مختلفة لأسباب مختلفة؛ ليغدو الزواج المبكر قضية بالغة الخطورة والأهمية كحقل للبحوث الاجتماعية حول العالم؛ ولتعتبره منظمة اليونيسيف انتهاكاً لحقوق الإنسان، لتبدأ العمل على مكافحة هذه الممارسة من خلال تطوير برامج التعليم ومنح السلطة لمنظمات حقوق الإنسان المحلية؛ خاصةً في المناطق التي تكون فيها هذه الممارسة واسعة الانتشار.

مقال جدلي عن الزواج المبكر

يرجح الأغلبية أن هناك أربعة أسباب أكثر أهمية للزواج المبكر للفتيات للقاصرات وهذه الأسباب هي الخوف من الفقر ، الخوف من تمرد الفتاة على القواعد الأخلاقية ، الخوف من العنوسه والخوف من مسؤولية الفتاة.

وقد أظهرت الدراسات التي أجريت أن الزواج المبكر يظهر بشكل كبير بين أوساط الأسر الفقيرة التي تسكن في المناطق النائية .

ولا ننسى أن القرابة والزواج الداخلي يلعبا دوراً هاماً في المجتمع اليمني بشكل عام تشكل بعداً هاماً وحيوياً في حياة العائلة اليمنية حضر كانت أم ريفية ،،،،، وتتعزز و تتدعم هذه الروابط بالزواج الداخلي – القرابي ، كما أن قوة الروابط القرابيه العائلية كثيراً ما تكون سبباً واضحاً في عملية الزواج المبكر للأبناء ،حيث أن بعض الأسر في كثير من المناطق اليمنية لا تتردد في تزويج أبنائها في سن مبكرة وخاصة الفتاة ، ويحدث أحياناً في الأطار القرابي ، حيث تزف الفتاة إلى بيتها الزوجي عند عمر قد يصل إلى 12 أو 13 سنة ، على اعتبار أن هذه الفتاة الصغيرة لن تذهب بعيداً، ولا خوف عليها مادامت تزوجت شخص من ألعائله .