تعبير عن الصناعات التقليدية للسنة الرابعة متوسط

تعبير عن الصناعات التقليدية للسنة الرابعة متوسط

تعبير عن الصناعات التقليدية للسنة الرابعة متوسط هو ما يبحث عنه طلابنا الاعزاء، ولقد جئنا لكم اليوم علي كوريكسا بهذا الموضوع.

تعبير عن الصناعات التقليدية للسنة الرابعة متوسط

صناعة الفخار في الجزائرالأواني الفخارية والطينية

الأواني الفخارية والطينية

وهي من أقدم الحرف التقليدية لأنها ترجع إلى عصر ما قبل التاريخ والسبب هو وفرة الطين في مختلف الأماكن حيث يلجأ سكان الأرياف إلى جمعها من الأودية ثم يضيفون إليها الماء ويعجنوها ثم يصنعون منها أواني مختلفة الأشكال، تأتي بعد ذلك مرحلة الزخرفة بواسطة ألوان طبيعية ثم يدخلونها تحت الجمر أو داخل الفرن لتجف، ويطلونها بعد ذلك بالورنيش لتصبح لامعة وجميلة ثم تكون جاهزة للاستعمال.

تُعتبر دولة الجزائر أكبر دولةٍ من ناحية المساحة عربياً وإفريقياً، وفي المرتبة العاشرة عالمياً، وتقع في الجزء الشماليِّ الغربيِّ للقارة الإفريقيّة، وتطل على البحر الأبيض المتوسط، وهي دولةٌ تعتمد على الكثير من “الصناعات التقليدية” حتى هذا اليوم، إذ تتركز الصناعات التقليديّة في الجزائر في الأحياء العتيقة لتبهر العالم بالكثير من القطع الرائعة من الحُليِّ والمجوهرات المصنوعة يدوياً، والنسيج اليدوي الرائع، والنحاسيّات التي أصبحت تراثاً ثميناً، والخزفيّات، والفخار بأشكاله المختلفة، وفيما يلي سنتكلم عن صناعة الفخار في الجزائر؛ لأنه يُعتبر من أهمّ الصناعات التقليدية فيها.

الحلي والمجوهرات

صناعة الحلي الفضية والنحاسية والمرجان

نجد هذه الحلي في مختلف أنحاء الوطن في الأوراس، وقسنطينة، في منطقة القبائل والهقار، يصنع الحلي الأوراسي في أغلب الأحيان من الفضة ويمتاز بدقة النقوش كالحزام الفضي، والعقد والقيراط، نلاحظ أن معظم هذه المجوهرات خالية من الألوان، أما الحلي المصنوعة في بلاد القبائل تتميز بألوانها المختلفة حيث تضاف إلى الفضة قطع صغيرة من الزجاج الملون بالألوان الأساسية كالأحمر والأصفر والأخضر والأزرق مما يزيدها رونقاً وجمالاً.

اللباس التقليدي

اللباس التقليدي القبائلي

الملابس والأزياء التقليدية: الزي الجزائري يعدينا إلى الحفلات والسهرات أين يضع الرجال والنساء أبهى ملابسهم، محيين بذلك عادة ألفية، في الجزائر الزي النسوي على وجه الخصوص يسرد من خلال نسيجه وحياكته وطرزه عادات وتقاليد جزائرية، من الشرق إلى الغرب من الشمال إلى الجنوب عرفت الأزياء نفس المراحل التاريخية التي عرفعا البلاد كما تبرز تأثرها بالعوامل الخارجية رومانية أو فينيقية أو عربية أو أندلسية أو عثمانية أو فرنسية، وأشهر الألبسة الجزائرية هي القفطان الجزائري للنساء والعباءة بمختلف أنواعها للرجال.

صناعة الزرابي

زربية تيميمون

إنه من الصعب تحديد الفترة الزمنية التي أنشـأت فيها صناعة الزرابي في الجزائر، إلا أن وجودها يعود إلى زمن بعيد حيث كان الرحّل يستخدمونها في خيامهم وأفرشتهم، ومن أهم المناطق التي اشتهرت في صناعة الزرابي منطقة القبايل بزربية الأمازيغ و“جبل عمور” تدعى زرابي الهضاب العليا وهي منطقة رعوية، مما جعل أهلها يستفيدون من صوف المواشي لصناعة الزرابي، وخاصيّتها تتكون من وحدات على شكل معين بلون أسود أو أزرق قاتم، وتكرار الوحدات الزخرفية لا يخضع للتناظر ولكنه جد محكم وينتهي بوحدات زخرفية هندسية.

البساط الجزائري

طريقة صنع البساطات الجزائرية تزيّن البيوت على اختلاف مواقعها في بلدان العالم بالبساطات، وتمتاز كلّ بلد من بلدان العالم بصنعها للبساطات بطريقة معيّنة وختلفة عما هو الحال في بقية البلدان، ممّا جعل من البساطات جزءاً لا يتجزّأ من تاريخ وتقاليد كلّ بلد، وفيما يلي توضيح لطريقة صنع البساطات الجزائريّة. الموادّ الخام اللازمة قطعتا قماش بلونين مختلفين، ويمكن استخدام أيّ لونين مناسبين لشكل البساط المراد الحصول عليه. إسفنج خاصّ بصنع البساطات، ويراعى أن يكون بطول وعرض مناسب لحجم البساط المطلوب. ماكينة خياطة، وفي حال عدم توفّرها يمكن الاستعاضة عنها بإبرة وخيوط سميكة ومتينة، وبألوان مناسبة لألوان قطع القماش المختارة.